اخر التقارير والمشروعات
مكتبة الفيديو والصوتيات
الوزيرة مشاعر الدولب تتفقد متضررين السيول في شرق النيل
المزيد من الفيديو
عداد الزوار
صور من المناشط والفعاليات

التقرير الختامى والقرارات لاجتماع مجلس تنمية المجتمع – الولاية الشمالية

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي

برعاية الدكتور/نافع على نافع – مساعد رئيس الجمهورية

ورئاسة الأستاذة/ أميرة الفاضل محمد – وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي

بالتنسيق والتعاون مع الولاية الشمالية

الاجتماع الثاني عشر لمجلس تنمية المجتمع

في دورة إنعقاده الثانية للعام 2012م

تحت شعار:} نحو مجتمع متكافل{

التقرير الختامى والقرارات

لاجتماع مجلس تنمية المجتمع

الولاية الشمالية – دنقلا

(17- 18) ديسمبر2012م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

برعاية كريمة من السيد مساعد رئيس الجمهورية د.نافع على نافع وبتشريف والى ولاية الولاية الشمالية السيد الدكتور إبراهيم خضر وبرئاسة الأستاذة أميرة الفاضل وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي، وبإشراف السيد إبراهيم آدم وزير الدولة وبحضور عدد (15) من وزراء الشئون الاجتماعية بالولايات باستثناء ولايتي نهر النيل وجنوب دارفور وبالتعاون والتنسيق مع الولاية الشمالية أنعقد الاجتماع الثاني عشر لمجلس تنمية المجتمع في دورة انعقاده الثانية للعام 2012م بحاضرة الولاية الشمالية (دنقلا) خلال يومي الأثنين والثلاثاء (17-18) ديسمبر2012م تحت شعار:(نحو مجتمع متكافل).

أشتمل جدول الأعمال على خمس جلسات عمل بجانب جلستي العمل الإفتتاحية والختامية التي استهلت بآيات من الذكر الحكيم وخاطبها د.محمد عبد الحليم محمد وزير الشئون الاجتماعية والشباب والرياضة بالولاية الشمالية مرحباً بالحضور وعبر عن سعادته لهذا اللقاء الذي جمع مستشار رئيس الجمهورية والوزراء الاتحاديين والولائيين ومديري الصناديق والوحدات وأعضاء المجلس الوطني وكل المقامات مما يعتبر حدثاً هاماً ولقاءاً مباركاً.

ومن جانب آخر خاطب الجلسة الأستاذ إبراهيم آدم إبراهيم وزير الدولة ورئيس اللجنة الإشرافية للإعداد لهذا الاجتماع معرباً عن شكره وتقديره لأعضاء اللجنة بالمركز والولاية على الإعداد الجيد لأعمال هذا المجلس شاكراً الولاية على استضافتها وعلى حسن الإستقبال والضيافة التي تعكس أصالة وقيم مجتمع الولاية.

إلى ذلك خاطبت الجلسة الأستاذة أميرة الفاضل وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي ورئيس مجلس تنمية المجتمع محيية وشاكرة السيد مساعد رئيس الجمهورية د.نافع على نافع على رعايته وتشريفه هذا اللقاء والسادة وزير التعليم العالي الأستاذ خميس كجو كنده والأستاذ حسبو عبد الرحمن وزير الحكم اللامركزى وأعضاء مجلس تنمية المجتمع والمديرين العامين للوزارات الولائية والوحدات التابعة للوزارة وأعضاء المجلس الوطني والمجلس التشريعي بالولاية وإتحاد عام المرأة السودانية وجميع الحضور من الأشخاص ذوى الإعاقة والإعلام، معدده أهم الإنجازات التي تمت في مجال الزكاة والتمويل الأصغر – التأمين الصحي – الاهتمام بالمعاقين وتوفير الأجهزة التعويضية، وأكدت على أن مجلس تنمية المجتمع من أعظم الآليات التنسيقية التي يرجع الفضل لتأسيسه للأستاذة سامية أحمد محمد الوزيرة السابقة للرعاية الاجتماعية وتتواصل اجتماعاته بصورة مستمرة ومن بينها هذا الاجتماع الذي ستصحبه العديد من الأنشطة تتمثل في مساعدات عينية من ديوان الزكاة والتامين الصحي والصناديق الاجتماعية ومشروعات التمويل الأصغر والمياه ويتم كذلك الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوى الإعاقة في الولاية.

ومن ثم خاطب الجلسة د.إبراهيم الخضر والى الولاية معبراً عن عظيم سروره بان تتشرف الولاية بانعقاد اجتماع مجلس تنمية المجتمع الثاني عشر خاصة وأنه يأتي تحت رعاية السيد مساعد رئيس الجمهورية د.نافع على نافع ووزير التعليم العالي ووزير ديوان الحكم الاتحادي، مشيراً إلى انجازات الولاية في العمل الاجتماعي ودعم الأسر الفقيرة والتمويل الأصغر والتأمين الصحي ودعم المؤسسات الصحية والدينية وأكد على اهتمام الولاية المتزايد بالأشخاص ذوى الإعاقة كما أكد على استتاب الأمن بالولاية وتماسك النسيج الاجتماعي.

وفي ختام الجلسة خاطب الجمع الدكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية مترحماً على المرحوم الشهيد الوالي السابق معدداً مآثره ومشيداً بالنهج الذي تتبعه وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي الذي يعتمد على مشاركة الوزارات الولائية والمختصين من خلال مجلس تنمية المجتمع باعتباره آلية تنسيقية وتقيمية ومتابعة وفرصة لإبراز المبادرات الرائدة، وأيضاً تقدم المثال الرائع من وحي ديننا الحنيف والقيم والتراث الذي يتحلى به  المجتمع السوداني من تكامل وخير مثال تجربة ديوان الزكاة الفريدة وهي نظام اجتماعي متكامل، اختتمت الجلسة الافتتاحية بتكريم السيد مساعد رئيس الجمهورية وبعض قيادة العمل الاجتماعي.

في مستهل جلسة العمل الأولى أجاز المجلس جدول أعماله ومن ثم قدم الأستاذ جمال النيل عبد الله نائب رئيس اللجنة العملية تقرير حول موقف إنفاذ مقررات الاجتماع السابق (مايو2012) والتي أشار فيها إلى أن جميع الولايات والجهات نفذت المقررات بنسب متفاوتة وأشار إلى  أهم المبادرات والمشاريع الرائدة التي برزت من خلال تقارير الولايات وأهمها:

v   مشروع توفير الوجبة المدرسية.

v   الاهتمام بالمشروع القومي لتنمية المرأة الريفية ومشروعات التمويل الأصغر.

v   مشروعات توفير فرص العمل للخريجين.

v   مشروعات الزواج الجماعي.

v   معالجة الظواهر السالبة.

ومن جهة أخرى قدمت د.رضا على سعيد إنابة عن مقرر المجلس التقرير الختامي والتوصيات لاجتماع المديرين العامين لوزارات الشئون الاجتماعية بالولايات الذي أنعقد برئاسة وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي خلال الفترة (11-12) ديسمبر2012م للتحضير لهذا الاجتماع وقد اشتمل التقرير على عدد من التوصيات وإجازة جدول أعمال اجتماع المجلس.

إلى ذلك قدمت الأستاذة حليمة عبد الدائم مدير الإدارة العامة للتخطيط والسياسات بالإنابة ملامح خطة العام 2013م للوزارة مشيرة إلى أن الخطة مرتكزة على الحد من الفقر للارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطن عبر برامج الدعم الاجتماعي للأسر الفقيرة والمبادرة الاجتماعية وتوسيع مظلة الضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية مع تعزيز المشروعات الرائدة كمشروع التمويل الأصغر والتأمين الصحي وتعزيز دور الزكاة ومصرف الادخار في المشروعات ذات البعد الاجتماعي بجانب المشروع القومي لتنمية المرأة الريفية، هذا وقد أشارت إلى المرجعيات التي استندت عليها والأهداف والهدف الإستراتيجي للخطة واختتمت الخطة بالميزانيات المقدرة لتنفيذ المشروعات والأنشطة.

وفي جلسة العمل الثانية قدم الأستاذ أبوأسامة عبد الله الأمين العام للمجلس القومي للمعاقين ورقة: (واقع الإعاقة في السودان .. تطلعات المستقبل) والتي أشار فيها إلى تعريف الإعاقة والمعاق وبيانات الورقة حجم الإعاقة في كل ولاية ونسبتها وتوزيع الأشخاص ذوى الإعاقة حسب نوعها، وتطرقت الورقة إلى الوضع الراهن، ودور المبادرة الاجتماعية في معالجة قضايا المعاقين، والتشريعات، والتأهيل وإعادة التأهيل للمعاقين، كما وأشارت إلى الشركاء الوطنيين والدوليين ودورهم في معالجة قضايا المعاقين.

ومن جهة ثانية قدم الأستاذ الفاتح محمد محمود أمين عام مجلس الأشخاص ذوى الإعاقة بالولاية الشمالية ورقة حول: (الأشخاص ذوى الإعاقة بالولاية الشمالية) الوضع الراهن والرؤية المستقبلية بالولاية الشمالية والتي اشتملت على نبذة تعريفية تاريخية عن الولاية واقع الإعاقة في الولاية في مجالات الهيكلة والمؤسسية – التعليم – التدريب – الرعاية الاجتماعية – الصحة – الخاتمة.

ومن جانب آخر قدم الدكتور شرف الدين على مختار وزير المالية بالولاية الشمالية ورقة حول (الآثار الاجتماعية للتعدين بالولاية الشمالية) والتى تحدثت عن وجود 36,000 معدن من جميع الولايات يحتاجون الى خدمات صحية وبيئية.

وفي جلسة العمل الثالثة استعرض د.عبد الله حسين  الصندوق القومي للتأمين الصحي مخرجات ملتقى المديرين التنفيذيين للتأمين الصحي بالولايات الذي أنعقد بالدمازين (ديسمبر2012م) تحت شعار: (تنمية موارد متكاملة وتغطية شاملة) والتي اشتملت على عدد من التوصيات تمحورت حول ثمانية محاور: تنمية الموارد واحتواء التكليفات التوسع في التغطية – الخدمات الطبية والصيدلانية – السياسات واللوائح والتشريعات – الحوسبة – دعم ولايتي شرق ووسط دارفور – الخطة والموازنة – المتابعة والتقييم.

من جانب آخر استعرض الأستاذ حبيب محمد حبيب الأمانة العامة للسكان (وثيقة السياسة القومية للسكان المحدثة) وأشار إلى إنها تبنت المفهوم الواسع للسكان والتنمية ليشمل حركة السكان، علاقات السكان المتبادلة مع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية والثقافية وترقية السلوك السكاني للأفراد وتحسين استخدام الموارد الطبيعية تحقيقاً للتوازن بين النمو السكاني والموارد المتاحة والتقدم في كافة المجالات العملية والتقنية بما يفضي إلى تعزيز رفاه السكان، وأمن على أن السياسة جاءت نتيجة تحليل الاتجاهات السكانية والوضع الراهن لاستشراف المستقبل، وأكد على أنها قابلة للقياس وإمكانية تحقيقها في مدى زمني بنهاية الإستراتيجية ربع القرنية (2031). وأشار في استعراضه إلى المبادئ والمرتكزات والمرجعيات والهدف الإستراتيجي والأهداف وفق محاور: التحول السكاني – الأسرة والزواج – المرأة – الأطفال – الشباب – المسنين – الأشخاص ذوى الإعاقة – التعليم والبحث العلمي – أمن الإنسان وتخفيف الفقر – البيئة والمأوى – توسيع سوق العمل والاستخدام – الهجرة والنزوح والنمو الحضري – آليات التنفيذ.

إلى ذلك قامت د.رضا على سعيد مدير الإدارة العامة للبرامج الاجتماعية باستعراض وثيقة بنك الطعام القومي السوداني (الطعام – الكساء – الدواء)، مشيرة إلى أن الوثيقة جاءت في إطار إنفاذ توجيهات السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية ومخرجات المؤتمر الثالث للمسئولية الاجتماعية (يوليو2012) بتأسيس بنك الطعام كمبادرة عمل اجتماعي تطوعي تتبناها الوزارة مستصحبين تجارب الدول العربية التي تم عرضها في فعاليات مؤتمر المسئولية الاجتماعية، واشتملت الوثيقة على: المبررات – الرؤية – الرسالة – الهدف الإستراتيجي – الأهداف العامة – المستهدفين – نطاق المشروع – فترة إنفاذه وآليات تنفيذه – المبادئ الأساسية – الهيكل التنظيمي – مصادر التمويل.

حظيت الموضوعات باهتمام من الأعضاء ونوجز فيما يلي الآراء والأفكار الهامة التي أثيرت:

  1. المعايير والمؤشرات التي استخدمت لإنفاذ الدعم الاجتماعي.
  2. تكوين المجالس المتخصصة وكيفية تسيير عملها.
  3. الجهود المبذولة في شأن المسئولية الاجتماعية.
  4. مبادرة ولاية الخرطوم في إنشاء مجلس تنسيق العمل الاجتماعى على مستوى المحليات.
  5. أهمية تزامن وضع الخطط والميزانيات بين المركز الولايات.
  6. مناصرة وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي في برامجها الخاصة بالدعم المباشر للفقراء.
  7. تمويل البرامج الخاصة بالمشروع القومي لتنمية المرأة الريفية.
  8. أهمية تعميم مراكز الأطراف الصناعية في الولايات التي لم يشملها.
  9. أهمية تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في مجال الدراسات والبحوث.

10. تحريك قطاعات المجتمع والمؤسسات الرسمية والطوعية للمساهمة في مجالات العمل الاجتماعى المختلفة.

  1. تبعية مؤسسات التمويل الأصغر.
  2. الاتجاه نحو عملية العمل الاجتماعى وقياس الأثر.
  3. عمل خارطة للفقر وتحديد مسبباته.
  4. الإعلام الاجتماعى.
  5. تقييم وتطوير أعمال المجلس تنمية المجتمع.
  6. الاستفادة من تجارب الدول في مجالات العمل الاجتماعى.
  7. الإعاقة ودعم المؤسسات والتنظيمات.
  8. فتح مراكز للأطراف الصناعية.

القرارات:

1) إجازة تقرير اجتماع المديرين العامين التحضيرى لاجتماع مجلس تنمية المجتمع الثانى عشر الذي انعقد بالخرطوم (11-12) ديسمبر2012م.

2) إجازة تقرير موقف إنفاذ اجتماع المجلس الحادى عشر مع اعتماد مؤشرات ومقاييس تقيمية نسبياً.

3)    التأمين على استمرارية مشروع الدعم الاجتماعى حسب الخطة الموضوعة.

4) ان تزامن انعقاد اجتماعات مجلس تنمية المجتمع في مواعيد تمكن الولايات من الاستهداء بخطة الوزارة الاتحادية في وضع خططهم.

5) تضمين جهود الولايات في مجالات العمل الاجتماعى ضمن التقارير التي تنتجها الوزارة الاتحادية.

6) تحريك قطاعات المجتمع والقطاع الخاص والشركات لتحقيق أهداف ومبادئ المسئولية الاجتماعية بالمركز والولايات.

7)  تقييم عمل مجلس تنمية المجتمع وتطويره من خلال التنوع في الموضوعات والمبادرات والمشروعات والقضايا المجتمعية.

8) وضع برامج اجتماعية للتعدين الأهلي تلتزم بها الجهات المختصة لدرء الآثار السالبة للتعدين من واقع نتائج دراسات اجتماعية.

9) إنفاذ أهداف السياسة القومية للسكان المحدثة ووضع الخطط التنفيذية على مستوى المركز والولايات.

10)   تتبنى الوزارة الاتحادية والوزارات الولائية خطط وبرامج تنفيذية تحقق احتياجات الأشخاص ذوى الإعاقة وتمكينهم.

11)          تمكين تنظيمات ومؤسسات المعاقين فنياً ومادياً للقيام بدورها بفعالية.

12)   إعطاء أولوية للأشخاص ذوى الإعاقة فى مجالات الخدمات الصحية والأطراف الصناعية ومشروعات الدعم الاجتماعى.

13)   أخذ الاجتماع علماً بمخرجات الملتقى (19) للمديرين التنفيذيين للتأمين الصحى الذي أنعقد بالدمازين (6ديسمبر2012) وأمن على ما جاء فيه من توصيات.

14)   أمن الاجتماع على إقامة مركز متكامل للأطراف الصناعية بحاضرة بولايتى غرب دارفور وشمال دارفور.

15)          أمن المجلس على إقامة بنك العطاء وتعميمه في جميع الولايات.

16)   أقر المجلس الدعوة المقدمة من وزير الشئون الاجتماعية بولاية النيل الأبيض لاستضافة اجتماع المجلس الثالث عشر والدعوة المقدمة من وزير الشئون الإجتماعية بولاية شمال دارفور لاستضافة الاجتماع الرابع عشر للمجلس.

17)   التأمين على استضافة ولاية شرق دارفور لمؤتمر المسئولية الاجتماعية الرابع في مطلع العام 2014.

18)          يوصي المجلس على اقامة مشروع صندوق قومي للتكافل.

19)   في الختام يتقدم رئيس مجلس تنمية المجتمع وجميع أعضائه بالشكر والتقدير للولاية الشمالية والياً وشعباً وحكومةً على استضافتهم لأعمال مجلس تنمية المجتمع الثاني عشر وطيب كرمهم الذي يعكس القيم الفاضلة التى يتحلى بها مجتمع الولاية الآمن والمتماسك اجتماعياً.